كلية الهندسة التطبيقية والتخطيط العمراني

جامعــة فلسطيــن

الرؤية:

 بناء شخصية الطالب من عدة جوانب بشكلٍ متكاملٍ ليكون خريج هذا القسم متميزاً على جميع الصعد و يكون لديه البعد الشمولي الواقعي العلمي والمهني الذي يؤهله للنجاح في حياته العملية كمهندس برمجيات يسعى لخدمة وطنه.

الرسالة:

يسعى قسم هندسة البرمجيات لبناء شخصية الطالب الأكاديمية والعلمية والمهنية والتفاعلية من خلال توفير نظام أكاديمي متميز من حيث خطة دراسية حديثة وهيئة تدريسية مؤهلة ومختبرات مواكبة لذلك وتوفير بيئة علمية ومهنية من أجل فتح المجال أمام إبداعات الطلاب و تطوير مستواهم العلمي

الأهداف:

1- توصيل مفاهيم هندسة البرمجيات بصورة سلسة مبسطة و ممتعة للطالب.

2- تزويد طلاب القسم بالمعارف العلمية والتقنية اللازمة لتصميم و تخطيط وتقييم مشاريع هندسة البرمجيات والعمل في قطاعاتها .

3- صقل شخصية الطالب المهنية و تنمية كافة المهارات اللازمة لجعله مهنياً ناجحاً

4- إكساب الطالب المهارات والخبرات اللازمة لاستخدام الأدوات والمعايير البرمجية المتقدمة وتدريب الطالب على تقنياتها بما يمكن الطالب من بناء وتطوير وإدارة المشاريع البرمجية الكبرى.

5- ربط الطالب المتواصل بكل ما هو جديد في علم هندسة البرمجيات من خلال المحاضرات، ورشات العمل، المؤتمرات، المجلات و الكتب.

6- رعاية إبداعات طلاب القسم و تقديمها لكل جهة من شأنها أن تتبنى و تدعم إبداعات و أفكار الطلاب.

7- تشجيع و تعزيز مهارات البحث العلمي لدى الطالب بما يخدم واقعنا الفلسطيني والعالمي بشكل عام وواقع قطاع غزة بشكل خاص.

8- تزويد الطلبة بفرص تدريب عملي في مراحل الدراسة و ذلك بالتنسيق مع المؤسسات و الشركات

9- تلبية احتياجات المجتمع من الكوادر المتخصصة في هندسة البرمجيات لتطوير أداء وكفاءة النظم البرمجية ومراكز وصناعة البرمجيات بفلسطين

 

العلاقة بالمجتمع:

يسعى قسم هندسة البرمجيات إلى إقامة علاقات وطيدة مع المجتمع الفلسطيني، وذلك من خلال:

  • إقامة ندوات ومؤتمرات لها صلة بسوق العمل في المجتمع الفلسطيني.
  • إقامة علاقة تعاونية بين طلبة الكلية، وبعض مؤسسات القطاع الخاص والجهات الرسمية التي تحتاج إلى جهود الطلبة، للمساهمة في تطويرها، أو المساعدة في تقديم بعض الخدمات لها.
  • يرتب قسم هندسة البرمجيات للطلبة زيارات للمصانع والشركات  والمواقع ذات العلاقة بالمواد التدريسية وذلك:
  • للتعرف على موقع مهندس البرمجيات في هذه المؤسسات.
  • إقامة علاقات بين الطالب وبين قطاعات العمل تعينه في إيجاد فرص عمل بعد التخرج.
  • تخصيص عدد محدد من ساعات التدريب لصقل مهارات الطالب و تعريفه على الخبرات المحلية في المجتمع المحيط.
  • لتركيز على احتياجات سوق العمل.