كلية الهندسة التطبيقية والتخطيط العمراني

جامعــة فلسطيــن

النادي الهندسي يتضامن مع الأسرى

النادي الهندسي يتضامن مع الأسرى

  • 2013-02-19
  • + 1824296

في خطوة تضامنية مع الأسري في سجون الاحتلال جامعة فلسطين تنظم وقفة تضامنية مع الأسرى

 نظم نادي كلية الهندسة التطبيقية والتخطيط العمراني  برئاسة م. مصعب الهباش و إشراف د. لؤي عفانة و مساعدة مميزة من اعضاء النادي الهندسي  بجامعة فلسطين حفلاً تضامنياً مع الأسرى في مقر الجامعة، بحضور الدكتور موسى أبو سليم نائب رئيس الجامعة للعلاقات الخارجية، والدكتور محمد الكتري وكيل وزارة الأسرى والأستاذ ابراهيم عليان ممثل القوى الوطنية والاسلاميةمن حركة فتح،والأستاذ جبر وشاح ممثل المركز الفلسطيني لحقوق الانسان، والأسرى المحررين أكرم الريخاوي، وهناء شلبي، ومحمد العديني، وبمشاركة عدد كبير من المؤسسات الحقوقية ومؤسسات الحركة الأسيرة وقيادات وطنية وإسلامية وشخصيات اعتبارية، وعدد كبير من طلبة الجامعة.

حيث ألقى "أبو سليم" كلمته مرحباً بالضيوف والحضور، وموضحاً أن هذا التضامن ما جاء إلا لتقديم جزء بسيط من الوفاء للأسرى الأبطال البواسل الذين يخوضون معركة الأمعاء الخاوية

من جهته أعرب "الكتري" عن أسفه الشديد من ممارسة سجون الاحتلال لأبشع العقوبات تجاه الأسرى البواسل وحرمانهم من أبسط حقوقهم وهي الحرية، كما قام بتوضيح أمثلة الجنايات التي يرتكبها الاحتلال تجاه الأسرى من ازدحام الغرف بالأشخاص وقلة تعرضهم لأشعة الشمس وعدم تواصلهم مع أسرهم، منوهاً إلى وجوده اليوم وتضامنه مع الأسرى ما هو إلا تحريك لضمير كل عربي ومسلم لتحرير فلسطين وأسرى فلسطين.

كما وجه "الكتري" تحياته لكل من ساهم في تحرير الأسرى،ولأسر شهداء فلسطين الذين ضحوا بدمائهم من أجل نيل الحرية، متمنياً النصر لشعب فلسطين والحرية للأسرى الأبطال.

 

ومن جهة أخرى عبر كل المشاركين و المدعوين عن تضامنهم القوي و الفاعل مع الأبطال المناضلين في سجون الاحتلال والقابعين خلف الجدران، مؤكدينً  أن شعبنا الفلسطيني ماض في طريق الحرية والكرامة حتى تحرير جميع الاسرى و تحقيق اهداف شعبنا.

ومن جانب آخر نوه "الريخاوي" أنه يشارك الأسرى اضرابهم عن الطعام في هذا اليوم،وأضافأن أبناء غزة هم من منحوه القوة والصمود في سجون الاحتلال فصمودهم كان بمثابة حافز لهم في تلك السجون.

وطالب "الرخاوى" تفعيل التضامن مع الأسرى بقوة لترك بصمة يكون لها التأثير على العالم للضغط على الاحتلال من أجل الإفراج عن كافة الأسرى الذين يدفعون أيام حياتهم في السجون، مقدماً شكره وتقديره لكل من ساهم في الحفل والوقفة التضامنية في جامعة فلسطين، والتي تؤكد أن الجامعات هي منابر الحرية للشعب الفلسطيني.

كما تخلل الحفل قصيدة شعرية بعنوان "أنا الغريب في وطني"للطالب الشاعر محمود شعبان، واختتم الحفل بالدعوة إلى تفعيل قضية الأسرى بشتى الوسائل الالكترونية والإعلامية ودعوة كافة الجامعات إلى تخصيص أيام دراسية ومحاضرات خاصة للحديث عن الأسرى ونشر الوعي في أوساط الشباب حول القضية الفلسطينية وخاصة فيما يتعلق بالأسرى.

تلى ذلك وقفة تضامنية في الساحة الرئيسية بالجامعة رفع خلالها المشاركون لافتات تؤكد على أن الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج يحمل الهم ذاته ورددوا شعارات تضامنية مع الأسرى متمنين لهم الحرية العاجلة.

هذا و يؤكد النادي الهندسي استمراره  في تقديم فعاليات جديدة و متميزة  في كل المجالات و القضايا التي تصب في خدمة طلاب الجامعة , كما و يدعو جميع الطلاب في كلية الهندسة للمساهمة و للمشاركه في  فعاليات ونشاطات النادي الهندسي .