كلية الهندسة التطبيقية والتخطيط العمراني

جامعــة فلسطيــن

الورشة الدولية الأولى للطاقة الذكية بجامعة فلسطين

الورشة الدولية الأولى للطاقة الذكية بجامعة فلسطين

  • 2016-11-22
  • + 870609

نفذّت كلية الهندسة التطبيقية والتخطيط العمراني بجامعة فلسطين بالتعاون مع البرنامج الفلسطيني الكندي للطاقة الذكية والوزارات والجامعات والكليات والهيئات الفلسطينية الورشة الدولية الأولى للطاقة الذكية بحضور د. محمود العجرمي نائب الرئيس للشؤون الاكاديمية والأستاذ الدكتور محمد شبات نائب رئيس مجلس الأمناء ود.م ساري أبو شرار عميد كلية الهندسة والدكتور سالم أبو مصلح مدير البرنامج الفلسطيني الكندي للطاقة الذكية ولفيف من عمداء جامعة فلسطين ممثلي الجامعات والوزارات والهيئات الفلسطينية.

تم افتتاح الورشة بكلمة د.محمود العجرمي نائب الرئيس للشؤون الاكاديمية ووضح فيها دور الورشة الدولية في دعم البحث العلمي في مجال الطاقة وطموح جامعة فلسطين في التعامل مع البرامج الدولية الخاصة بتوظيف الجانب النظري ليكون واقعا عملياً من أجل صقل الشخصية الهندسية للطالب في جامعة فلسطين.

وتحدث الدكتور سالم أبومصلح رئيس اللجنة العلمية عن الجهد الذي بذل لترتيب هذه الورشة ومحاور الورشة والشخصيات المشاركة والهدف والرؤيا لهذه الورشة وهي توظيف المعرفة لطلبة  بالكلية الهندسة من أجل المساهمة في البناء والنماء ومواكبة التكنولوجيا الحديثة في مجال الطاقة.

وفي ختام فترة الافتتاح كانت كلمة رئيس الورشة د.ساري أبوشرار وتحدث فيها عن كلية الهندسة ودور الورشة الدولية للطاقة الذكية في تعزيز هذا الموضوع الذي بات ضرورة ملحة كما بيّن د.أبوشرار أن هذه الورشة تعكس حرص كلية الهندسة الاهتمام بالقضايا التي تهم المجتمع الفلسطيني كما تعكس توجه الكلية وسعيها لتكون كلية ريادية بتشكيل منصة هامة للباحثين.

الجلسة الأولى (المفتوحة)

أفتتح العالم حسام جابر مدير مختبر الأمان والتحكم في الطاقة بكندا بمحاضرة متخصصة عن  Resilient Interconnected Micro Energy Grids

حيث تطرق فيها لكيفية التعامل مع مصادر الطاقة المختلفة وخصوصاً تقنية البلازما للحصول على طاقة نظيفه.

وفي المداخلة الثانية كانت كلمة أ.د محمد شبات من الجامعة الإسلامية تحدث فيها عن تقنية الطاقة الشمسية وعرض مجموعة من الأبحاث التي تدعم التوجه نحو توظيف التكنولوجيا من أجل هذا الهدف.

وفي المداخلة الثالثة كانت للأستاذ الدكتور ناجي الداهودي من جامعة الازهر وضّح فيها التحديات والآمال حول الطاقة الشمسية في قطاع غزة وجدير بالذكر أن د.الداهودي حاصل على جائزة البحث العلمي في مجال الطاقة المتجدده على مستوى الوطن العربي 2014.

والمداخلة الأخيرة في الجلسة الأولى كانت لكلية دير البلح التقنية تحدث فيها د. عزالدين عدوان عن الثورة العلمية حول المدن الخضراء الاليات والطموحات وتم انهاء الجلسة الأولى بحلقة نقاش تفاعل الجمهور بشكل كبير مع المداخلات وتم الإجابة على كل التساؤلات المطروحة، وتم توزيع شهادات شكر وتقدير للباحثين والمشاركين في نهاية الورشة.

المعرض العلمي للخلايا الشمسية: بعد الجلسة الأولى تم دعوة الحضور لجولة خلال معرض الشروق للخلايا الشمسية الذي دعم برنامج الطاقة الذكية في هذه الورشة بتوفير أحدث الخلايا والتقنيات من اجل ربط الواقع النظري للطالب بكلية الهندسة بالواقع التطبيقي.

الجلسة المغلقة

تم افتتاح الجلسة الثانية بكلمة م. ظافر الحلو –مدير شركة انتاج الطاقة وعرض خلالها مشروع تطوير محطة تحلية مياه بالطاقة الشمسية حيث تم عرض نموذج مبسط يستخدم الشعاع الشمسي في تحلية المياه وتجميع الطاقة وكانت قصة نجاح لجامعة فلسطين بأن ابن المهندس وهو طالب بكلية الهندسة بجامعة فلسطين من القى عرض المحاضرة وناقش الحضور في هذا المشروع الذي تم توزيع عدة نماذج منه على بعض المؤسسات.

ثم كانت كلمة د. طارق البشيتي من الجامعة الإسلامية الذي تناول فيها تقنيات الحصول على الطاقة من المواد العضوية ووضح خريطة تمثل المصادر وطبيعة الطاقة المستخرجة. كما عرض نماذج برازيلية وهندية لطرق الحصول على الطاقة بهذه التقنية.

والمداخلة الأخيرة كانت للدكتور سامي شعث من الجامعة الإسلامية تناول فيها موضوع يطرح لأول مرة  للنقاش وهو الحصول على الضوء الأبيض للدايودات باستخدام مزيج من المواد وحصل على براءة اختراع في هذا المجال بجنوب افريقيا.

في نهاية الجلسة الثانية تم توزيع شهادات للمشاركين في الجلسة.