كلية الهندسة التطبيقية والتخطيط العمراني

جامعــة فلسطيــن

كلية الهندسة تنظم يوما دراسيا بعنوان ‘هندسة البرمجيات نحو آفاق النجاح’

كلية الهندسة تنظم يوما دراسيا بعنوان ‘هندسة البرمجيات نحو آفاق النجاح’

  • 2017-05-21
  • + 694000

تحت رعاية كلية الهندسة التطبيقية والتخطيط العمراني نظم قسم هندسة البرمجيات يوماً دراسياً بعنوان "هندسة البرمجيات نحو آفاق النجاح" وذلك ضمن الأنشطة اللامنهجية التي تنظمها الكلية ضمن الخطة التطويرية للكلية, وقد تضمن اليوم الدراسي الإعلان عن انطلاق برنامج TechX الخاص بقسم هندسة البرمجيات بحضور كلا من م. إبراهيم الشريف عن شركة "الوحدة الأول" وم. عبدالله أبو ندى عن دائرة تكنولوجيا المعلومات بالجامعة والهيئة التدريسية والعديد من الطلاب والمهتمين.

حيث بدأت فعاليات اليوم الدراسي بآيات عطرة من القرآن الكريم تلاها الطالب "معاذ الحاج محمد" من قسم هندسة البرمجيات، ومن ثم رحب رئيس القسم د. عبد الحميد بشير زغبر في كلمته بالحضور وثمن لهم اهتمامهم وأوضح أن القسم عكف منذ تأسيسه على تطوير خططه الأكاديمية تماشياً مع التطورات المتسارعة في هذا المجال ولمواكبة الحاجة الماسة لمهندسي برمجيات أكفاء قادرين على تلبية احتياجات السوق المحلية والدولية, كما أشار إلى أن خريجي القسم أثبتوا كفاءتهم من خلال تبوءهم أماكن عمل مرموقة في وظائف القطاع العام والقطاع الخاص واضعين بصمات دامغة تشهد على جودة المخرج التعليمي لقسم هندسة البرمجيات بجامعة فلسطين.

من جانبه أشاد عميد كلية الهندسة د. ساري أبو شرار بالدور والجهد الكبير الذي يبذله قسم هندسة البرمجيات من أجل الرقي بمستوى طلاب القسم، كما وأكد علي ضرورة استمرار عقد مثل هذه الأيام الدراسية لما لها من دور كبير في الارتقاء بكفاءة الطلبة، وشدد على ضرورة تعزيز قنوات التواصل وتوسيع وبناء وتوطيد علاقات تعاون مع كافة الجهات المحلية والإقليمية والدولية العاملة في مجال البرمجيات وتكنولوجيا المعلومات من أجل خدمة أبنائنا الطلبة.

من جانبه أوضح مهندس البرمجيات في شركة "يونت ون" إبراهيم الشريف وهو أحد خريجي القسم كيفية ربط مساقات الخطة الأكاديمية بالأعمال الموكلة إليه في الشركة و بيَن أن الشركات المحلية بحاجة ماسة لمهندسين برمجيات أكفاء يعملو ضمن مفاهيم هندسة البرمجيات من تصميم أنظمة و تحليلها و إختبارها و ضمان جودتها و كفاءتها وأمنها, كما حث الطلاب من واقع تجربته عن المثابرة وعدم الاستكانة حيث وضح كيفية استفادته شخصياً من المساقات التي درسها في الجامعة في عمله الحالي في الشركة وفي المناصب السابقة في مداخلة لخصت مخرجات غالبية مساقات الخطة الأكاديمية وربطها المباشر في بسوق العمل.

 وفي كلمته قدم مهندس البرمجيات في الجامعة عبد الله أبو ندى و هو أيضاً أحد خريجي القسم عرضاً شيقاً وضح فيه آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا في مجالات البرمجة وركز على برمجة الموبايل وتحدث عن تقنية "react native" و كيف سهلت هذه التقنية على المبرمجين استغلال الأكواد البرمجية في أكثر من إطار عمل وحث الطلاب على الاهتمام أكثر بالمساقات العملية بالإضافة للمساقات النظرية والبحث الدائم عن كل ما هو جديد في عالم البرمجة حيث وضح في تقديمه كيفية تراكم المساقات العملية واعتمادها على بعضها البعض و كيفية التركيز والاهتمام بالتقنيات الحديثة التي تتطور بشكل دائم ومتسارع والمطلوبة في سوق العمل, كما عدد التقنيات التي عمل من خلالها في أكثر من مشروع برمجي والتي تتضمنها الخطة الأكاديمية للقسم.

وتضمن اليوم الدراسي أيضاً بعض قصص النجاح لطلاب من القسم ما زالوا على مقاعد الدراسة ولكن بمثابرتهم وتشجيع القسم لهم استطاعوا أن يحققوا ذاتهم وأن يحصلو على فرص عمل أثناء دراستهم مما شكل دافعاً قوياً للحضور من الطلاب حيث سرد الطالب عبد الله أبودقة تجربته حين عمل في إحدى الشركات بشكل جزئي وكيف وجد الكفاءة في نفسه و قرر أن يؤسس شركته الخاصة "PalCode"و أن يُشغل في شركته مبرمجين و مهندسين برمجيات سابقين من القسم وأن يحصل على عقود لمشاريع برمجية عن بعد من بعض دول الخليج وغيره.

وفي مداخله أخرى قدم الطالب محمد ناجي نفسه للحضور كمدرب معتمد في برامج تكنولوجية ممولة من مؤسسة "’Mercy Corps" وكيف استطاع أثناء دراسته في الجامعة أن يستغل معرفته بمساقات التخصص و يعكسها على واقع العمل و أن ينمي مهاراته ويتابع عن كثب التقنيات المختلفة وأن يعمل من خلال مواقع العمل الحر.

وقبل نهاية اليوم الدراسي أعلن رئيس القسم عن الحدث الأبرز والأهم ألا وهو الإعلان عن انطلاق برنامج "TechX" والذي من خلاله سيتم توزيع طلاب القسم والمهتمين كل حسب مجال اهتمامه في التقنيات المختلفة على مجموعات اهتمام ولكن بطريقة تضمن لهم الإحتراف الحقيقي حيث سيتم تكليف كل مجموعة إهتمام بالبحث ومتابعة إكس تكنولوجيا وتقديم كل ما هو جديد في هذه التقنية خلال السيمينار الذي سيعقد بشكل دوري ثلاث مرات كل فصل دراسي حيث ستتنافس فيه هذه المجموعات في البحث وتقديم ما لديهم. كما أشار زغبر إلى أنه تم إنشاء لجنة استشارية خاصة لهذا البرنامج ستكون داعمة ومساندة لمجموعات الإهتمام مكونة من الهيئة الأكاديمية في القسم والمهندسين والمبرمجين في دائرة تكنولوجيا المعلومات بالجامعة ومدراء شركات ومهندسين برمجيات ومبرمجين من القطاع الخاص. كما سيتضمن البرنامج عقد دورات تدريبية تقنية مجانية للمشتركين في مجموعات الإهتمام في التقنيات التي يقع عليها الإختيار في مختبرات الجامعة ويقدمها المشتركين أنفسهم بالإضافة لإستضافة مدربين من القطاع الخاص, مما سيشكل أرض خصبة لإنشاء الحاضنة الخاصة بالقسم لاحقاً و أيضاً تعريف القطاع الخاص بكفاءة ومهارة طلاب و خريجي القسم.